مقابلة الغد يلزمها جمهور الافريقي و الترجي

نموذج الاتصال

مقابلة الغد يلزمها جمهور الافريقي و الترجي


مواجهة حاسمة تنتظر المنتخب الوطني التونسي غدا الثلاثاء 29 مارس 2022 بملعب المرجوم حمادي العقربي برادس، أمام المنتخب المالي الساعي لنسيان خسارة مباراة الذهاب و تجاوز الخسارة بهدف مقابل صفر على أرضية ملعب 26 مارس بباماكو.

المباراة ستنطلق على الساعة الثامنة و النصف بتوقيت تونس، و الى حدود كتابة هذه الأسطر، فان الجامعة التونسية لكرة القدم و بالتشاور مع وزارة الصحة و الرياضة، كانت قد وفرت قرابة الأربعين ألف تذكرة للجماهير التونسية.

و في هذا الصدد، عبر العديد من الصحافيين و النقاد و اللاعبين عن أسفهم لعدم الاعتماد على الطاقة القصوى لملعب رادس، و على حد تعبيرهم فان المنتخب بحاجة لأكبر عدد من الجماهير في هذه المرحلة الحاسمة في درب التأهل لمونديال قطر.

و عبر اللاعب الدولي السابق كريم العواضي في أحد الاذاعات المسموعة في تونس، أن المنتخب يجب أن يحصل على دعم كبير من الجماهير التونسية التي ستحضر لمتابعة اللقاء، و على حد تعبيره فان هذا النوع من اللقاءات قد يعتمد بشكل كبير على الدفع المعنوي الكبير الذي باتي من المدرجات.

و أضاف اللاعب أن الفريق القومي بحاجة لدعم جماهير النادي الافريقي و الترجي الرياضي، الذي يتمنى أن تكون أعدادهم كبيرة في المدرجات نظرا لما يحدثه جماهير فرق العاصمة بالأساس من ضجة داخل مدرجات ملعب رادس و طيلة التسعين دقيقة.

كما تمنى كريم العواضي في نهاية مداخلته الحظ السعيد للمنتخب و أن ثقته كبيرة بالمدرب جلال القادري و كافة عناصر المنتخب في تجاوز عقبة المنتخب المالي و التأهل لنهائيات كأس العالم بدولة قطر نهاية العام الحالي.
 

إرسال تعليق