القادري يختار بين الخنيسي و الجزيري

نموذج الاتصال

القادري يختار بين الخنيسي و الجزيري



 كما هو معلوم، يخوض المنتخب التونسي لكرة القدم في أواخر شهر مارس مباراة مهمة أمام المنتخب المالي، وذلك في اطار التأهل لنهائيات كأس العالم المبرمجة في قطر.

مباراة الذهاب ستكون في مالي يوم 25 مارس 2022، أما مباراة العودة ستكون بملعب حمادي العقربي برادس يوم 29 من نفس الشهر بحضور حولي 60 ألف مشجع للمنتخب، وذلك انطلاقا من الساعة الثامنة و النصف بتوقيت تونس.

و سيحرص المدرب الأول للمنتخب جلال القادري، على اختيار التشكيلة المناسبة و دعوة اللاعبين القادرين على تعزيز صفوف المنتخب و تقديم الاضافة المطلوبة، خاصة بعد المردود المتذبدب في كأس افريقيا الأخير.

و حسب اخر الأصداء التي تأتينا من المنتخب، فان الناخب الوطني يفكر و بشدة في الخط الامامي للفريق، فهو حسب تقديره بحاجة الى لاعبين قادرين على صنع الفارق و تسجيل الأهداف، فبالاضافة الى وهبي الخزري الذي من المنتظر دعوته، فان جميع الأنظار تتجه الى من سيختاره القادري كمهاجم صريح.

و هنا، يكون الحديث حول سيف الدين الجزيري و طه ياسين الخنيسي: فالأول لا يقدم مردود جيد مع نادي الزمالك المصري و لم يسجل حتى في اخر ثماني لقاءات، أما الخنيسي لاعب الكويت الكويتي، فقد عاد للفورمة وهو الى حد الان هداف الفريق بمعدل هدف في كل لقاء.

وفي هذا الاطار، علمت مصادر موقع "ستاد 24"، بأن أنظار القادري تتجه لدعوة لاعب الترجي سابقا "طه ياسين الخنيسي"، وذلك نظرا للانتعاشة التي يمر بها في الفترة الاخيرة، و نظرا للتجربة التي اكتسبها من مشاركاته مع شيخ الأندية التونسية و مع المنتخب الوطني.

.حظ سعيد لمنتخبنا الوطني و انشاء الله مربوحة و نكونوا حاضرين في قطر باذن الله

إرسال تعليق