ازمة مراكز التكوين و الاكاديميات في تونس .. الى اين؟ اسئلة وجيهة!

نموذج الاتصال

ازمة مراكز التكوين و الاكاديميات في تونس .. الى اين؟ اسئلة وجيهة!


شهدت اكاديميات التكوين الكروي المغربية و المصرية و الجزائرية خلال السنوات الاخيرة تطورا ملحوظا جدا ، حيث نجحت المراكز التكوينية المذكورة  في تصدير العديد من اللاعبين نحو اكبر الفرق و الدوريات الاوروبية ،

 ويعتبر مركز بارادو المتواجد بالجزائر الشقيقة من افضل المراكز التكوينية العربية و الافريقية ، وصدر بارادو خلال السنوات الاخيرة عدة لاعبين نحو الدوريات الاوروبية على غرار اسماعيل بن نصر لاعب اي سي ميلان و بن سبعيني محترف بوروسيا منشغلادباخ الالماني و يوسف عطال ظهير نيس الفرنسي و العديد من اللاعبين ،

في المقابل تشهد مراكز التكوين التونسية تراجعا مريبا وغريبا ، حيث فشلت كل الاكاديميات التونسية خلال السنوات الاخيرة في تصدير اللاعبين نحو الدوريات الاوروبية ، الا بعض الاستثناءات ،

وهنا يتم طرح الاسئلة بخصوص هذا التراجع الكارثي على مستوى العمل القاعدي :

هل تفتقر انديتنا الى الامكانيات و البنية التحتية لصقل المواهب ؟ 
هل البرامج التكوينة التي يتم اعتمادها كلاسيكية ولا تضاهي الواقع الكروي الحالي ؟
هل تخطط الاكاديميات والمراكز التونسية للمستقبل ؟ 
هل تعيش الكرة التونسية ازمة مواهب ؟
هل يتمثل الاشكال في ضعف التكوين الذهني و الاجتماعي والنفسي للطفل في الاكاديميات و المراكز ؟
هل نفتقر للكفاءة في التكوين القاعدي للاطفال و اللاعبين الشباب ؟ 

اسئلة وجيهة لما يحدث للكرة التونسية خلال السنوات الاخيرة ، حيث اصبحت البطولة التونسية خيارا فاشلا للعديد من الاندية الاوروبية التي تبحث عن المواهب. 

 

إرسال تعليق